معارك بين الثوار والانفصاليين بحلب والنظام يخرق هدنته بدرعا

معارك بين الثوار والانفصاليين بحلب والنظام يخرق هدنته بدرعا
  • الأحد 18 حزيران 2017

بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
نفذ الثوار هجوما خاطفا على ميليشيات "قسد" الانفصالية في ريف حلب الشمالي وكبدوها خسائر بشرية، فيما أعلن نظام الأسد عن هدنة في درعا، لم يلتزم بها وقام بخرقها بعد ساعة من إعلانها.
في حلب، لقي 4 عناصر من ميليشيات "قسد" الانفصالية مصرعهم خلال هجوم خاطف للثوار في ريف حلب الشمالي اليوم السبت.
وذكرت مصادر ميدانية لبلدي نيوز أن الثوار من غرفة عمليات "أهل الديار" قاموا بعملية انغماسية ضد موقع لميليشيات "قسد" في قرية تل المضيق جنوب مدينة مارع، وتمكنوا خلالها من قتل أربعة عناصر منهم.
إنسانيا، أعلنت إدارة معبر باب السلامة عن دخول 5885 شخصا في اليوم الخامس من بدء فتح المعبر إلى داخل الأراضي السورية.
في إدلب، استشهدت طفلة وجرح عدد من المدنيين، إثر قصف مدفعي تعرضت له أطراف قرية الحنمبوشية بريف إدلب الغربي، صباح اليوم السبت.
في السياق ذاته، استشهد مدني وجرح اثنان إثر انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق للطيران الحربي على قرية عين قريع بريف إدلب الجنوبي.
كما تعرضت مدينة جسر الشغور بعد منتصف الليل إلى قصف صاروخي من قبل قوات النظام المتمركزة في جبل الأكراد تسببت بوقوع أضرار مادية.
في مدينة إدلب، تمكنت القوة الأمنية من تفكيك عدة عبوات ناسفة معدة للتفجير زرعها مجهولون بالقرب من سوق المدينة.
بالانتقال إلى حماة، قصفت مدفعية حواجز النظام قرية عيدون في ريف حماة الجنوبي واقتصرت أضراره على المادية.
في حمص، دمر عناصر تنظيم "الدولة" رشاش لقوات النظام قرب المحطة الثالثة شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.
في دمشق، استهدف الطيران الحربي صباح اليوم السبت، بأربع غارات جوية مدينة زملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، واحدة وسط الأحياء السكنية و ثلاث على أطراف المدينة
في السياق، تستمر طائرات قوات النظام لليوم الثالث باستهداف حي جوبر شرقي دمشق، حيث شن الطيران الحربي سبعة غارات جوية استهدف منازل المدنيين في الحي و أطراف الحي، فضلا عن قصف مدفعي وصاروخي تزامنا مع القصف الجوي، ما أسفر بدمار وخراب طال الأحياء السكنية والممتلكات العامة.
كما شن الحربي عدة غارات جوية استهدف أطراف بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن دمار وخراب طال منازل المدنيين.
ميدانيا، صد الثوار هجوما لقوات النظام على جبهتي بلدتي الريحان وحزرما شرقي غوطة دمشق، استخدم الثوار في صدهم الهجوم قذائف الدبابات والمدافع، وتمكنوا خلال القصف تحقيق إصابات مباشرة في صفوف قوات النظام موقعين قتلى و جرحى، حسب ما صرح به الناطق باسم هيئة أركان جيش الإسلام.
جنوبا في درعا، أعلنت قوات النظام عبر قنواتها ووسائل إعلام مقربة منها عن سريان هدنة دخلت حيز التنفيذ منذ الساعة 12 ظهرا لمدة 48 ساعة، وذلك من طرف واحد بعد أن فشل النظام إلى الآن بتحقيق أي من أهدافه.
إلى ذلك، خرق النظام هدنته المزعومة في أول ساعة منفذا عدد من الغارات الجوية كما تم قصف أحياء مدينة درعا المحررة بقذائف الهاون.