شهداء بألغام "الدولة" وسباق بين النظام و"قسد" بريف الرقة

شهداء بألغام "الدولة" وسباق بين النظام و"قسد" بريف الرقة
  • الأحد 18 حزيران 2017

بلدي نيوز – (كنان سلطان)
استشهد سبعة مدنيين من عائلة واحدة، اليوم الأحد، جراء تعرضهم لانفجار لغم أرضي مزروع في وقت سابق، بريف الرقة، فيما أعدم التنظيم شابا بتهمة التعامل مع التحالف، في حين يشهد ريف محافظة الرقة، سباقا بين كل من قوات النظام ومليشيات" قسد"، لتوسيع جغرافية سيطرتهما.
وفي التفاصيل؛ أفادت مصادر محلية، أن سبعة مدنيين استشهدوا اليوم الأحد، وهم من عائلة واحدة، نزحت في وقت سابق من بلدة (عقيربات) في محافظة (حماة)، جراء تعرضهم لانفجار لغم أرضي في قرية (هنيدة ) بريف الرقة الغربي، في حين أعدم تنظيم "الدولة" شابا في بلدة (معدان) شرقي مدينة الرقة، بدعوى تعامله مع التحالف الدولي.
وفي شأن آخر؛ تشهد ساحة التطورات الميدانية تسارعا في أحداثها، حيث يسابق النظام الزمن ومن وراءه روسيا، لتحقيق مزيد من المكاسب على حساب التنظيم، في ريف الرقة، بالتزامن مع ما يسمى حملة "غضب الفرات" التي أوشكت ميليشيات "قسد" والتحالف الدولي على إتمام آخر فصولها بالسيطرة على مدينة الرقة.
هذا وقد تمكنت قوات النظام والمليشيات التي تسانده، من التقدم مجددا، والسيطرة على بلدة (العيساوي) جنوب شرقي مدينة (الطبقة)، وهي آخر البلدات التي تفصل قوات النظام عن مدينة (الرصافة) التي باتت مرصودة ناريا من قوات الأخير، وفق ما أكدت مصادر متطابقة.
‏وكانت قوات النظام بدأت أولى عملياتها وتقدمت في ريف الرقة؛ في السادس من الشهر الجاري، وسيطرت على عدد من المواقع أهمها (حقل صفيان النفطي ومحطة الثورة) وعدد من القرى
في المقابل، سيطرت مليشيات قوات سورية الديمقراطية "قسد"، اليوم على قريتي (فخيخة وكسرة الشيخ جمعة) جنوبي مدينة الرقة، بعد أيام من المواجهات مع تنظيم "الدولة" بغطاء جوي من طائرات التحالف.