الأسد يبدأ التبادل التجاري مع العراق.. تصدير منتجات واستيراد ميليشيات

الأسد يبدأ التبادل التجاري مع العراق.. تصدير منتجات واستيراد ميليشيات
  • الاثنين 19 حزيران 2017

بلدي نيوز - دمشق (حسام محمد)
أكدت مصادر إعلامية رسمية من نظام الأسد، أمس الأحد، بدء الحركة التجارية بين النظام والعراق عبر المناطق المسيطر عليه مؤخراً من قبل الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي العراقي والميليشيات الأفغانية في الحدود السورية العراقية.
بدء عملية تصدير المنتجات السورية إلى العراق واستيراد الميليشيات الطائفية في المقابل، جاء عبر إعلان المدير العام لمؤسسة الدواجن في حكومة الأسد "سراج خضر" بدء تصدير ثلاثة آلاف صندوق من مادة البيض إلى العراق عبر الحدود المسيطر عليها مؤخراً.
فيما باتت ذات الحدود الممر السلس لاستيراد الميليشيات الطائفية العراقية والإيرانية والأفغانية إلى الداخل السوري لقتال المناطق الثائرة التي لا زالت تسعى لإخراج سوريا وأهلها من صفقات البيع والتنازل التي يديرها النظام السوري مع الروس والإيرانيين.
وأشار مسؤول الأسد إلى أن الحركة التجارية مع العراق ستنشط عبر الحدود البرية، وأن السيطرة عليها ستكون عامل دافع وداعم لحركة التبادل التجاري.
كما نوه "خضر" إلى إن مؤسسته وضعت مبلغ مليار ليرة سورية في هذا الإطار بعد أسلفتهم حكومة بهذا المبلغ لتنشيط الحركة التجارية مع العراق عبر التطورات العسكرية الأخيرة في منطقة التنف بالبادية السورية.
فيما ذكرت صحيفة "إزفستيا" الروسية ، الخميس 15 حزيران- يونيو 2017، أن تدفق الأسلحة الإيرانية إلى النظام السوري بات سلسا بعد وصول قوات الأسد والميليشيات الأجنبية إلى الحدود العراقية
وأوضحت الصحيفة أن قوات الأسد تمكنت من شق ممر لنقل أسلحة من إيران إلى سوريا عبر العراق، في موقع يبعد 20 كيلومترًا عن معبر التنف، وأضافت "تم فتح الطريق البري الذي يربط بين الدولتين، وقد بدأت سيارات الشحن تسير عليه".
ويأتي إعلان النظام السوري عن بدء الحركة التجارية مع العراق في ظل ازدياد التوغل الكبير للميليشيات الطائفية التي تديرها إيران في الداخل السوري، حيث تضاعفت التصريحات الإعلامية بعد ظهور "سليماني" قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني مع قيادات من ميليشيا فاطميون الأفغانية على معبر التنف قبل أيام قليلة فقط.
يشار إلى إن سعر الكيلو الواحد من مادة الفروج في أسواق النظام السوري تخطى سعره الـ800 ليرة سورية، فيما وصلت أسعار البيض إلى أكثر من 70 ليرة سورية للبيضة الواحدة، كما تأتي في ظل انهيار اقتصاد النظام السوري، وتفاقم معاناة المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها.