"رايتس ووتش": واشنطن نقلت مقاتلين أجانب من سوريا إلى العراق - It's Over 9000!

"رايتس ووتش": واشنطن نقلت مقاتلين أجانب من سوريا إلى العراق

بلدي نيوز

اتهمت "منظمة هيومن رايتس ووتش" الولايات المتحدة بنقل عناصر أجانب من تنظيم داعش، بعد اعتقالهم في سوريا لمحاكمتهم في العراق، لافتة إلى أنهم يواجهون خطر التعذيب والمحاكمات "غير العادلة".
وتوقعت المنظمة أن تكون الولايات المتحدة سلّمت خمسة محتجزين أجانب على الأقل لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي، هم فرنسي وأسترالي ولبناني وفلسطيني وخامس مجهول الجنسية.
من جهته، قال مدير برنامج الإرهاب ومكافحة الإرهاب في المنظمة نديم حوري، إن "محاسبة المشتبه في انتمائهم إلى داعش ضرورية لتحقيق العدالة للعدد الهائل لضحاياهم، ولكن ذلك لا يتحقق عبر نقل المحتجزين إلى أوضاع تسودها انتهاكات".
وأضاف "يجب ألا تنقل الولايات المتحدة المشتبه في انتمائهم إلى داعش من سوريا إلى العراق أو أي مكان آخر إذا كان ذلك يعرّضهم لخطر التعذيب أو المحاكمة غير العادلة".
ونقلت المنظمة عن مصادر بينها "مراقبون مستقلون" أنه جرت محاكمة أربعة من المشتبه بهم بموجب قانون محاكمة الإرهاب ودخولهم إلى العراق بطريقة غير شرعية، وحكم على الفرنسي بالسجن المؤبد واللبناني بالإعدام، فيما لا تزال قضيتان معلقتين.
ووفق المصادر فإن مئات العناصر الأجانب ممن التحقوا بصفوف تنظيم داعش يقبعون في سجون قوات سورية الديمقراطية في شمال شرق سوريا، حيث يُشكلون عبئاً كبيراً على ما تسمى بـ "الإدارة الذاتية الكردية"، التي ترفض محاكمتهم وتطالب الدول المعنية بتسلم مواطنيها.
وفق هيومن رايتس ووتش، فإن المشتبه بهم بالانتماء لداعش يحرمون من المحاكمات العادلة في العراق، كما يستخدم المحققون "التعذيب بشكل روتيني لانتزاع الاعترافات، وفي معظم القضايا يتجاهل القضاة ادعاءات المتهمين بالتعرض للتعذيب".

مقالات ذات صلة

ما حقيقة انسحاب عناصر من "داعش" من سوريا إلى العراق؟

النظام يكرر مسرحية "دوما" في بلدة كفربطنا ويعلن الإفراج عن 32 معتقلا

7منظمات دولية تطالب بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية لسوريا

"صحة النظام": 5 وفيات و44 إصابة بـ"كــورونـا"

الأمم المتحدة: الجوع يفتك بالشعب السوري والوضع كارثي

"وتد" ترفع أسعار المحروقات في إدلب