النظام يستمر بقصف إدلب وضحايا مدنيون بنيران "قسد" بدير الزور - It's Over 9000!

النظام يستمر بقصف إدلب وضحايا مدنيون بنيران "قسد" بدير الزور

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قصت قوات النظام مناطق متفرقة في ريف إدلب الجنوبي، بالرغم من إعلان هدنة من قبل روسيا وتركيا في وقت سابق، فيما استهدف عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدنيين البرصاص أثناء تفريقهم لمظاهرة غربي دير الزور

ففي إدلب؛ قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب إن "قوات النظام خرقت منتصف ليلة السبت-الأحد، وقف "إطلاق النار" المُزمع تنفيذه من قبل روسيا وتركيا بشكل واضح وصريح، وقصفت بالمدفعية الثقيلة بلدات "تلمنس ومعرشمشة ومعرشورين وتقانة" دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وأضاف أن قوات النظام قصفت أيضا بالمدفعية الثقيلة صباح اليوم الأحد، مدينة "معرة النعمان" وبلدة "معرشمشة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبلدة "ركايا سجنة" بريف إدلب الجنوبي.

وفي حلب؛ نفى مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" لبلدي نيوز صحة الأخبار التي يروجها إعلام النظام عن استهداف الأحياء السكنية داخل مدينة حلب بقذائف المدفعية، أو براجمات الصواريخ، اليوم الأحد.

فيما أعلنت فصائل المعارضة أمس السبت، في بيان لها، استهداف مواقع الميلشيات الإيرانية في مطار النيرب العسكري شرق مدينة حلب. 

وفي سياق منفصل؛ قال مراسلنا إن الطائرات المروحية التابعة لقوات النظام ألقت منشورات ورقية في سماء ريفي حلب الجنوبي والغربي، دعت خلالها المدنيين في المناطق المحررة مساعدة قوات النظام في العودة لمناطق سيطرته من خلال المعابر، مؤكدةً أن قرار السيطرة على المنطقة "لا رجعة عنه".

في سياق آخر؛ قال مصدر خاص من داخل المدينة لبلدي نيوز ؛ "إن الشرطة العسكرية التابعه لقوات النظام شنت حملة اعتقالات في صفوف بعض طلاب جامعة حلب بعد عملية مداهمة للسكن الشباب بالمدينة الجامعية بحلب".

وأضاف المصدر، أن الشرطة العسكرية اعتقلت 3 شباب بهدف التجنيد الإجباري بالرغم من حصولهم على تأجيل دراسي  وهم من محافظة إدلب حيث تم مداهمة غرفهم بالسكن واعتقالهم.

بالانتقال إلى حماة؛ قال مراسلنا إن لغما أرضيا انفجر صباح اليوم الأحد، في مجموعة من قوات النظام خلال محاولتها التسلل من جبهة الحويز في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي. 

وبحسب مراسلنا؛ فإن اللغم أسفر عن مقتل عدد من عناصر النظام وإصابة آخرين منهم بجروح "دون معرفة عددهم".

إلى المنطقة الشرقية؛ قالت صفحات موالية للنظام إن مجموعة من عناصر ميليشيات النظام يقدر عددهم بأكثر من (10)، أصيبوا بجروح متفاوتة؛ إثر اشتباكات مع مسلحين مجهولين شرق بلدة الرصافة بريف محافظة الرقة.

ووفق مواقع النظام؛ فإنه تم نقل المصابين إلى مشفى حمص العسكري لتلقي الإسعافات الأولية.

في دير الزور؛ قالت شبكة "فرات بوست" المحلية، إن مظاهرة حاشدة خرجت في بلدة "الكبر" غربي دير الزور، نددت بالفساد المستشري في المجالس المحلية التابعة لسوريا الديمقراطية.

وأكدت الشبكة أن عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" فرقوا المظاهرات بالرصاص الحي، ما تسبب بمقتل وإصابة مدنيين.

وأشارت الشبكة إلى أن "قسد" داهمت منزل "تركي البدر" واعتقلت نجله "إمام مسجد البلدة" على إثر مشاركته في المظاهرة.

وفي الحسكة؛ قال موقع  "صحيفة جسر"، إن عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أقدم على قتل سبعة من زملائه في مخيم الهول جنوب شرق الحسكة.

وأضاف المصدر أن "عمار الحسين" وهو متطوع في "قسد" اتفق مع زملائه على تهريب ثلاث نساء من المخيم الذي يضم عائلات من تنظيم "داعش" ومنتسبات له.

وأوضح أن خلافا نشب بين "الحسين" وزملائه حول اقتسام المبلغ الذي تقاضوه من النساء لقاء تهريبهن، تطور لعراك أطلق "الحسين" على إثره النار باتجاههم فقتل سبعة منهم.

جنوبا في درعا؛ دعا ناشطون في أحياء درعا البلد، الأهالي في المدنية للمشاركة في وقفة احتجاجية للمطالبة بالمعتقلين، أمام المسجد العمري، يوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

النظام يتقدم في ريف إدلب ويفشل في جبهات غربي حلب

قوات النظام تسيطر على معرشمشة وتصل إلى تخوم معرة النعمان

جرحى بقصف صاروخي على ريف حلب

اتبعت سياسة الأرض المحروقة.. قوات النظام تدخل تلمنس جنوب إدلب

بعبوة ناسفة.. مجهولون يقتلون عنصرين من "قسد" شرقي دير الزور

وفد روسي في كناكر لتهدئة الأوضاع بالمنطقة