نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا - It's Over 9000!

نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا

في ظل ظروف معيشية غاية في الصعوبة، تسعى امراة نازحة من ريف حماة أجبرها القصف على مغادرة منزلها؛ لتعيل 20 فردا وحدها.
تقول السيدة "أعمل في الخياطة بدخل لا يتعدى 500 ليرة سورية يومياً.. هذا المبلغ  لا يكفي للخبز وحده".
ابنتها الأولى قضى زوجها شهيداً ولها 5 أطفال أما ابنتها الثانية فزوجها معتقل ولديها طفل وابنها الكبير يعاني من مرض السكري الذي تطور إلى قصور كلوي ويحتاج لغسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا.


مقالات ذات صلة

مظاهرات في حلب وإدلب وضحايا بانفجار مفخخة بالحسكة

"تحرير-الشام" تلقي القبض على عصابة سلب في إدلب

الحرائق تلتهم أشجار الفستق الحلبي ومحاصيل القمح بريف إدلب

فصائل المعارضة تُسقط طائرة استطلاع بريف إدلب

مظاهرة في إدلب تحت شعار "العودة قراري"

في سوريا أربع تسعيرات للقمح.. "الإنقاذ" تدخل على خط المنافسة