نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا - It's Over 9000!

نازحة من ريف حماة تواجه الحياة وقسوتها لتعيل 20 فردا

في ظل ظروف معيشية غاية في الصعوبة، تسعى امراة نازحة من ريف حماة أجبرها القصف على مغادرة منزلها؛ لتعيل 20 فردا وحدها.
تقول السيدة "أعمل في الخياطة بدخل لا يتعدى 500 ليرة سورية يومياً.. هذا المبلغ  لا يكفي للخبز وحده".
ابنتها الأولى قضى زوجها شهيداً ولها 5 أطفال أما ابنتها الثانية فزوجها معتقل ولديها طفل وابنها الكبير يعاني من مرض السكري الذي تطور إلى قصور كلوي ويحتاج لغسيل الكلى ثلاث مرات أسبوعيا.


مقالات ذات صلة

قصف روسي مكثف على إدلب وخسائر بشرية للنظام وميليشياته شرقي سوريا

تسجيل 63 إصابة جديدة بكورونا في الشمال السوري

بعد تسع سنوات اعتقال.. خروج أول ناشط إعلامي من جسر الشغور من سجون النظام

إصابة مدير التربية والتعليم في إدلب بفيروس "كورونا"

سرب طائرات روسية يشن غارات مكثفة على إدلب

تراجع جديد في سعر صرف الليرة أمام الدولار