بعد قتل النظام خمسة جنود أتراك.. أردوغان يعقد اجتماعا عاجلا مع وزير دفاعه - It's Over 9000!

بعد قتل النظام خمسة جنود أتراك.. أردوغان يعقد اجتماعا عاجلا مع وزير دفاعه

بلدي نيوز - (خاص) 

قالت وسائل إعلام تركية، يوم الاثنين، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يعقد اجتماعا عاجلا مع وزير دفاعه خلوصي أكار، عقب مقتل خمسة جنود الأتراك بنيران قوات النظام في إدلب قبل قليل.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع التركية أنه "تم استهداف مصادر النيران على الفور وتدميرها، انتقاما للشهداء". 

مقتل جنود أتراك

وكان قتل خمسة جنود من القوات التركية وأصيب آخرون، اليوم الاثنين، جراء قصف قوات النظام بقذائف المدفعية مواقع تمركزهم بالقرب شرقي إدلب. 

وأفاد مراسل بلدي نيوز بأنّ قوات النظام المتمركزة في بلدات ريف إدلب الشرقي، قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة، إحدى نقاط القوات التركية المتمركزة في مطار تفتناز العسكري، ما تسبب بمقتل خمسة من جنود القوات التركية، وإصابة خمسة آخرون بجروح.

وأضاف مراسلنا أنّ الطائرات المروحية التابعة للجيش التركي، عبرت الأجواء السورية تجاه مطار تفتنازـ لإجلاء القتلى والجرحى ونقلهم إلى مشافي بلادهم.

فشل اجتماع أنقرة

وكان أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، فشل اجتماع الوفدين الروسي والتركي بشأن إدلب.

وأكد جاويش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره السلوفيني ميروسلاف جيرار، إن اجتماع السبت بين الوفدين الروسي والتركي لم يتمخض عنه أي اتفاق حول الأوضاع في محافظة إدلب.

وقال أوغلو: "لو تم التوصل لاتفاق في الاجتماع الماضي مع الوفد الروسي حول إدلب، لما كانت هناك حاجة لاجتماع اليوم".

وأشار إلى أنه جرى تبادل وجهات النظر وعرض مقترحات الجانبين خلال اجتماع السبت بين الوفدين التركي والروسي.

ودعا وزير الخارجية التركي إلى ضرورة الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف أن الجانب المهم بالنسبة لتركيا، هو وقف إطلاق النار في إدلب وإتاحة الفرصة لعودة النازحين إلى ديارهم.

وأردف قائلا "الرئيس رجب طيب أردوغان، أكد مرارًا لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، أن تركيا ستتخذ تدابيرها في حال استمر النظام السوري بهجماته، وكذلك أبلغت نظيري سيرغي لافروف بذلك".

ونوه إلى استحالة الحديث عن المسار السياسي وتفعيل عمل لجنة صياغة الدستور في ظل استمرار هجمات النظام السوري وتهجير المدنيين وقتلهم.

ولفت إلى احتمال عقد لقاء بين الرئيسين أردوغان وبوتين، في حال فشل اجتماع الوفدين في التوصل إلى اتفاق بشأن الأوضاع في إدلب.

مقالات ذات صلة

النظام يستهدف الدفاع المدني في حماة و"قسد" تستهدف آلية تركية بريف حلب

ما حقيقة انسحاب عناصر من "داعش" من سوريا إلى العراق؟

النظام يكرر مسرحية "دوما" في بلدة كفربطنا ويعلن الإفراج عن 32 معتقلا

7منظمات دولية تطالب بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية لسوريا

دخول الدفعة الثانية من متفوقي جامعات إدلب إلى الأراضي التركية لإكمال دراستهم

"صحة النظام": 5 وفيات و44 إصابة بـ"كــورونـا"