سفير روسيا لدى النظام يجدد رفضه التقارير التي تتحدث عن رحيل الأسد - It's Over 9000!

سفير روسيا لدى النظام يجدد رفضه التقارير التي تتحدث عن رحيل الأسد

بلدي نيوز

اعتبر السفير الروسي في دمشق ألكسندر يفيموف، أن الأحاديث والتلميحات المتداولة حاليا حول وجود خلافات في العلاقات بين روسيا ونظام الأسد لا أساس لها، واصفا العلاقات بين موسكو والنظام "أقوى اليوم مما كانت عليه في أي وقت مضى".

وقال يفيموف في حوار مع صحيفة "الوطن" الموالية للنظام: "إن الإشاعات والتلميحات المتداولة حاليا حول الخلافات في العلاقات الروسية السورية ليس لها أي أساس، وهؤلاء الذين يصرون على قراءة التعاون بين موسكو ودمشق بطريقة الكذب وتزوير الحقائق يقومون بعملية تخريب إعلامي فقط لا غير".

وأضاف يفيموف "العلاقات الروسية السورية هي أقوى اليوم مما كانت عليه في أي وقت في الماضي، وتتميز بالطابع الصديق والاستراتيجي، وتهدف إلى تحقيق الأهداف المشتركة لمصلحة الشعبين الروسي والسوري".

وقال السفير إن "المعادين لسوريا وروسيا بعدما فشلوا في تحقيق أهدافهم المدمرة بطريقة عسكرية، يحاولون ممارسة الضغط السياسي على دمشق وخنقها بالعقوبات الاقتصادية غير المسبوقة"، على حد زعمه.

وكانت روسيا وإيران نفتا في وقت سابق التقارير الإعلامية والأنباء التي أشارت إلى اتفاق بين موسكو وطهران على رحيل الأسد، بهدف دفع عجلة التغيير في سوريا.

فقد نفى المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن اتفاق "روسي إيراني" يدفع بشار الأسد للاستقالة.

جاء ذلك في تغريدة له على حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أكد خلالها أن بشار الأسد رئيس سوريا الشرعي والقائد لمحاربة الإرهاب التكفيري في العالم العربي، وفق وصفه.

وأكد عبد اللهيان أن شائعة اتفاق إيران وروسيا حول استقالة الأسد هي كذبة كبرى ودعاية إعلامية أمريكية صهيونية، وشدد على أن طهران تدعم بقوة السيادة والوحدة الوطنية ووحدة الأراضي السورية.

من جهته، نفى السفير الروسي لدى طهران، ليفان جاغاريان، التقارير الإعلامية حول توصل إيران وروسيا وتركيا إلى اتفاق بشأن تنحي الرئيس السوري، بشار الأسد، من منصبه.

وقال تعليقا على هذا الموضوع في حديث لوكالة "مهر" الإيرانية: "كما تعلمون هناك بعض الشائعات ليس لها أساس من الصحة مفادها بأن روسيا ليست راضية عن الأسد، لكن مثل هذه التصريحات تم الإدلاء بها من قبل أشخاص لا دور سياسيا لهم لعرض آراءهم الشخصية، لكنها لا تعكس الموقف الرسمي للحكومة الروسية".

وكانت العديد من التقارير الإعلامية تحدثت عن تغير في الموقف الروسي إزاء نظام الأسد، وسط حالة من التململ منه، إلا أنها أكدت لم تجد إلى الآن بديلا عنه.

وسبق أن قال جيمس جيفري المبعوث الخاص إلى سوريا منذ أيام، ردا على سؤال وجه له حول إذا ما كان يصدق أنباء عدم رضا موسكو عن الأسد فأجاب "نعم، نعتبر هذه التقارير صحيحة، لقد تحدثنا مع الروس خلال السنة الأخيرة، وهم غير راضين عن الأسد، لكن المشكلة في أنهم لا يرون بديلا له".

مقالات ذات صلة

بعد أربع سنوات.. النظام يفرج عن "رامي تاو" اعتقله في ريف اللاذقية

محكمة تابعة للنظام تفرض الحراسة القضائية على شركة سيريتل

روسيا: النظام السوري تسلم دفعة ثانية من طائرات "ميغ - 29"

مسؤولة بالنظام: شح كبير في الأدوية وارتفاع تدريجي بالأسعار

إدلب على صفيح ساخن.. ثلاثة سيناريوهات أمام روسيا وتركيا

النظام يطرح مناقصة دولية لشراء 100 ألف طن من "فول الصويا والذرة"