"الحـرس الثـوري" يفتتح معسكرا جديدا في دير الزور - It's Over 9000!

"الحـرس الثـوري" يفتتح معسكرا جديدا في دير الزور

بلدي نيوز - (عمر قصي) 

افتتحت قيادة "الحرس الـثوري" الإيراني، أمس السبت، معسكرا للمنتسبين الجدد من أبناء ديرالزور، الذين سمحت لهم بالعودة مع عائلاتهم، بعد سنوات من نزوحهم منها.

واشترط الحرس الثوري الإيراني، على النازحين من أبناء مدينة "البوكمال" شرق دير الزور، تجنيد أبنائهم الشبان في صفوف الميليشيات الإيرانية مقابل عودتهم إلى منازلهم في المدينة.

وقالت شبكة "فرات بوست" المحلية، إن الحرس الثوري الإيراني وضع عدة شروط لعودة نازحي مدينة "البوكمال" إلى منازلهم، من بينها عدم مطالبتهم بالمنازل والأحياء السكنية المحولة إلى مقرات عسكرية كأحياء "الجمعيات" و"الصناعة" و"الهجانة" وغيرها.

وأضافت الشبكة، أن من الشروط المفروضة على النازحين الذين يرغبون بالعودة، هو تجنيد أبنائهم الشبان في صفوف ميليشيات إيران براتب 50 ألف ليرة سورية شهريا.

وأشارت إلى أن عشرات العائلات عادت إلى منازلها في مدينة البوكمال وريفها، قادمين من دمشق وحلب واللاذقية، وذلك بعد أن سمح لهم "الحرس الثوري" بالعودة بعد منعهم لعدة سنوات.

وأكدت "فرات بوست"، أن النازحين عادوا عبر أصحاب المصالحات، حيث أن آخر دفعة وصلت في 23 من الشهر الحالي، وانتسب أكثر من 50 شابا من أبنائها في صفوف الحرس الثوري، وتم وضعهم في معسكر مغلق ببلدة "السيال" في ريف البوكمال.

وعملت الميليشيات الإيرانية منذ سيطرتها على مدينتي البوكمال والميادين شرق دير الزور في 2017، على الاستيلاء على عشرات المنازل والمحلات التجارية وتحويل قسم كبير منها لمقرات عسكرية.

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية تنتشر في مناطق غرب الفرات من ديرالزور، وتشارك نظام الأسد في قيادة المنطقة من خلال ميليشياتها التي تهيمن على جميع قطاعات الحياة في ديرالزور.

مقالات ذات صلة

إيران تعلق على الاتفاق العسكري الأخير مع نظام الأسد

إيران تعلن مقتل ضابط من "الحرس الثوري" في سوريا

الجيش الأمريكي يعلق على الاتفاق العسكري بين نظام الأسد وإيران

اتفاقية التعاون العسكري الشاملة بين نظام الأسد وإيران.. الأبعاد والآفاق

تجدد المظاهرات في درعا للمطالبة بإسقاط النظام وطرد ميليشيات إيران

بشار الأسد يثني على الاتفاق العسكري مع إيران