النظام يقصف نقطة تركية بإدلب و"قسد" تواجه مظاهرة في دير الزور بالرصاص - It's Over 9000!

النظام يقصف نقطة تركية بإدلب و"قسد" تواجه مظاهرة في دير الزور بالرصاص

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

 استهدفت قوات النظام نقطة عسكرية تركية في إدلب اليوم الاثنين، فيما واجهت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مظاهرات ضدها في دير الزور بالرصاص الحي.

ففي حلب، فكّكت فرقة الهندسة التابعة الجيش الوطني السوري، اليوم الاثنين، عبوة ناسفة في مدينة صوران بريف حلب الشمالي، كانت مزروعة بجانب الطريق العام بعد أن تم الإبلاغ عنها.

وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب، إن أحد المدنيين أبلغ مديرية الأمن في مدينة صوران عن وجود عبوة ناسفة في محيط طريق "صوران - احتيملات" بريف حلب الشمالي، لتقوم مديرية الأمن على الفور بإغلاق الطريق وتأمين المكان وتفجير العبوة، دون وقوع إصابات. 

وأوضح مراسلنا أن العبوة كانت مزروعة بالقرب من منزل نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة "صوران".

في إدلب، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة النقطة التركية المتمركزة على أطراف بلدة شنان في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن قوات النظام قصفت النقطة التركية في بلدة شنان في جبل الزاوية بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة بشكل مباشر. 

وأضاف، أن القصف لم ينتج عنه أي إصابات بصفوف الجنود الأتراك ولا بالمعدات أو التحصينات الخاصة بهم. 

وأشار إلى أن النقاط التركية انتشرت خلال الفترة الماضية بكثرة في منطقة جبل الزاوية من القسم الشرقي، بالإضافة إلى نشر نقاط أيضا بمناطق جنوب طريق 4 M.

في الأثناء، أدخل الجيش التركي مزيدا من التعزيزات العسكرية واللوجستية إلى مناطق ريف إدلب الجنوبي. 

وقال مراسل بلدي نيوز، إن الجيش التركي أدخل رتلا عسكريا يتألف من قرابة 25 آلية عسكرية تحتوي على آليات ثقيلة "دبابات ومصفحات" وآليات لوجستية وخزانات وقود إلى منطقة جنوب طريق M4. 

وأضاف أن التعزيزات الجديدة انتشرت في النقاط التركية في منطقة جبل الزاوية، وخاصة في القسم الشرقي المطل على مدينة معرة النعمان من الشمال الغربي. 

وذكر مراسلنا، أنه بالتزامن مع دخول الأرتال قصفت قوات النظام إحدى نقاط الجيش التركي في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

في المنطقة الشرقية، واجهت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" مظاهرة ضدها بالرصاص الحي لتفريقها، اليوم الاثنين، في بلدة غرانيج بريف ديرالزور الشرقي. 

وقالت مصادر محلية من ديرالزور، إن عشرات الأشخاص تظاهروا اليوم في بلدة غرانيج بمنطقة الشعيطات شرق المحافظة، طالب بإطلاق سراح المعتقلين عند "قسد"، وتحسين الأوضاع المعيشية لأهالي المنطقة، ونددت بفساد قوات "قسد" وسرقة نفط المنطقة. 

وأضافت المصادر، أن حاجز قوات "قسد" في البلدة، أطلق النار على المظاهرة لتفريقها، ما دفع المتظاهرين إلى الرد بإطلاق النار أيضا، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات بين الطرفين. 

جنوبا في درعا، قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون، جراء استهداف سيارة عسكرية تقلهم في ريف درعا الغربي بعبوة ناسفة.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن مجهولين استهدفوا بعبوة ناسفة سيارة عسكرية من نوع "زيل" يستقلها عناصر قوات النظام على الطريق الواصل بين مدينتي "داعل" و"طفس" غرب درعا.

وبحسب المصادر فإن الاستهداف أسفر عن مقتل وجرح عناصر من قوات النظام كانوا على متن السيارة (دون معرفة عددهم).

في القنيطرة، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بريف القنيطرة الأوسط بين مجموعتين مسلحتين، الأولى تتبع للفيلق الخامس والثانية لميليشيا "حزب الله" اللبنانية.

وقالت مصادر خاصة لبلدي نيوز، إن اشتباكات وقعت بين مجموعتين مسلحتين في بلدة "ممتنة" بريف القنيطرة الأوسط دون وقوع إصابات في صفوف الطرفين.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات استمرت حوالي الساعة دون وقوع إصابات في صفوف الطرفين، مشيرا إلى أنها تندرج ضمن الصراع "للإيراني - الروسي" في الجنوب السوري.

مقالات ذات صلة

وفاة شاب حرقاً في مخيم بإدلب

اغتيال جديد في درعا

تعرف إلى سعر صرف الليرة مقابل الدولار

"تحـريـر الـشـام" تستهدف خلية للتنظيم بإدلب والاغتيالات تعود إلى درعا

معبر "باب الهوى" مغلق أمام المسافرين والمرضى

"تحـريـر الـشـام" تقتل متزعم خلية من "دا-عش" وتعتقل اثنين شرق إدلب