"قسد" تُسعِف "الأسد" في أزمة الوقود - It's Over 9000!

"قسد" تُسعِف "الأسد" في أزمة الوقود

بلدي نيوز  

ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، اليوم الأحد، أن أكثر من 800 صهريج لشركة "حسام القاطرجي" الموالي للنظام السوري، دخلت إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لنقل النفط إلى مصفاة حمص وسط البلاد.

وبحسب المصادر؛ فإن الصهاريج دخلت من معبر الهورة جنوب مدينة الطبقة بريف الرقة لنقل النفط الخام.

وتعصف مناطق سيطرة النظام السوري أزمة بنزين حادة، علاوة على الوضع الاقتصادي المنهار وارتفاع الأسعار، حيث بات مشهد طوابير السيارات أمام محطات الوقود في مدن حلب ودمشق أمرا مألوفا.

ووصل سعر ليتر البنزين في السوق السوداء ألف ليرة سورية (ما يعادل نصف دولار)، فيما تقدمه محطات الوقود بـ250 ليرة سورية، حيث يقف سائقو سيارات الأجرة ليوم كامل مقابل الحصول بضع ليترات لا تكفي لعمل يومين أو ثلاثة.

وكانت كشفت مصادر لوكالة "باس نيوز"، أن عمليات نقل النفط والتجارة بين مناطق الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا والنظام مستمرة عبر سماسرة.

وبحسب المصادر؛ فإن عملية التجارة ونقل النفط من مناطق الإدارة الذاتية إلى مناطق النظام لم تتوقف رغم العقوبات الأمريكية المفروضة على دمشق، وانتشار وباء كورونا في البلاد.

وكان رجل الأعمال "حسام قاطرجي"، بدأ بتشكيل ميليشيات له في مناطق متفرقة بريفي الرقة ودير الزور، وذلك لتسيير أعمال التهريب وخاصة النفط بين مناطق "قسد" وقوات النظام.

وسبق أن لعب دور الوسيط بين "داعش" والنظام، إذ تولى شراء شحنات يومية من النفط من بعض آبار حقل العمر شرقي دير الزور لمصلحة النظام، وما يزال يلعب نفس الدور بعد طرد "داعش" وسيطرة "قسد" على المنطقة.

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات على شركة "القاطرجي" النفطية في سوريا، في أيلول العام الماضي، كونها لعبت دور الوسيط بين النظام السوري وتنظيم "داعش" عبر تسهيلها نقل شحنات نفطية بين الطرفين، بالإضافة إلى تزويد النظام بالفيول وشحنات الأسلحة وتقديم الدعم المالي.

مقالات ذات صلة

خسائر لـ"قسد" شمال سوريا واغتيالات تطال عناصر من النظام في درعا

تقرير حقوقي: مخيم الهول أقرب إلى معسكر احتجاز والإدارة الذاتية تتحمل المسؤولية

معظمها بالحسكة.. تسجيل 186 إصابة بـ "كورونا" شمال شرق سوريا

وفد أمريكي يدعو من الرقة للاعتراف السياسي بإدارة "قسد"

أربع وفيات و216 إصابة بفيروس "كورونا" شمال وشرق سوريا

"الإدارة الذاتية" تفرض حظرا لمدة عشرة أيام في شمال وشرق سوريا