السعودية تحدد موقفها من تطبيع العلاقات مع نظام الأسد - It's Over 9000!

السعودية تحدد موقفها من تطبيع العلاقات مع نظام الأسد


بلدي نيوز

أكّد السفير السعودي لدى الأمم المتحدة "عبد الله المعلمي"، أنّ تطبيع المملكة مع النظام السوري لا يزال غير ممكن، بسبب ممارسات حكومة النظام ضد شعبها.

وجدد المعلمي، التأكيد على أنّه يجب على النظام السوري اتّخاذ خطوات عديدة، ترتبط بتغيير سياسته في سوريا، قبل الحديث عن إعادة العلاقات.

وقال السفير السعودي في لقاء متلفز، بثّته قناة "روسيا اليوم" أمس الثلاثاء إنّ "الحديث عن إعادة العلاقات مع النظام السوري لا يزال مبكراً، لأن الوضع هناك صعبٌ وكارثي".

وتابع، أن النظام السوري لا يزال يمارس هجماته على المدنيين وينتهج سياسة التغيير الديموغرافي والتطهير الإثني. كما أنّ المعتقلات لا تزال ممتلئة بالسوريين.

وتطرّق "المعلمي" إلى أوضاع اللاجئين السوريين في الداخل والخارج، محمّلاً النظام السوري المسؤولية الكاملة لما يعانونه.

وأكد أنّه يجب على النظام السوري اتّخاذ خطوات عديدة، ترتبط بتغيير سياسته في سوريا، قبل الحديث عن إعادة العلاقات.

وأوضح "المعلمي" أنّ "أغلب الدول العربية تنظر إلى الوضع في سوريا، كما تراه السعودية، في إشارة إلى ممارسات النظام السوري، وبالتالي فإن العودة إلى الجامعة أيضاً ليست قريبة، لأن قرار العودة هو قرار جماعي.

يذكر أن صحيفة "رأي اليوم" التي يديرها الإعلامي عبد الباري عطوان من لندن كانت نقلت عن مصادر دبلوماسية، أن وفدا سعوديا يرأسه رئيس جهاز المخابرات السعودية الفريق خالد الحميدان زار العاصمة السورية في الرابع من أيار، والتقى رأس النظام بشار الأسد، ونائب الرئيس للشؤون الأمنية اللواء علي مملوك.

وقالت الصحيفة إن الطرفين اتفقا على إعادة العلاقات كافة بين البلدين، وإعادة فتح السفارة بعد عيد الفطر.

وبعدها بأيام قال مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي، أن "التقارير الإعلامية الأخيرة التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق غير دقيقة".

مقالات ذات صلة

وزير خارجية الأسد يهاجم الدول الغربية.. تسيس قضية عودة اللاجئين

إعلام النظام: بشار الأسد ولافرنتييف يبحثان في دمشق عودة اللاجئين السوريين

روسيا تفتح فرعا لكلية بحرية في الساحل السوري

مؤتمر روسي جديد في دمشق للعب بورقة اللاجئين

طائرات روسيا تواصل قصفها الجوي على ريف اللاذقية

موسكو تحضر لمؤتمر اللاجئين الثاني بدمشق.. رسائل روسية على أنقاض سوريا المدمرة